التخدير والإنعاش

يتولى قسم التخدير رعاية جميع المرضى الذين سيخضعون لأي نوع من الجراحة أو التسكين قبل وأثناء وبعد الجراحة لجميع أنواع التدخلات الجراحية ولجميع الأعمار.

الإنعاش

فالإنعاش الطبَي هو نفسه ما يعرف في مجال الطب بقسم العناية المركَزة المخصص لرعاية المرضى أو الجرحى الذين يعانون من أضرار جسديَة فادحة طالت الوظائف الحيويَة في الجسم التي يمكن أن تتضرر وتتطلب رعاية مشددة

وتعتبر الأهداف الأساسيَة لقسم الإنعاش الطبَي والرعاية الملطَفة هو محاولة إنقاذ المريض من خلال تكريس جميع الطرق التقنيات والوسائل لإستعادة التوازن الوظيفي للأعضاء المتضررة في الجسم

تشمل الرَعاية الطبيَة المقدَمة بقسم العناية المركَزة العديد من العلاجات القائمة على مبدأ التقنيات البديلة والداعمة لفشل الأجهزة الوظيفيَة في الجسم إضافة إلى توفير الراحة للمريض والدَعم الصحَي ، التقني والطبَي له

 وكما هو معروف عن التخدير فإنه يجنب المريض الإحساس بالألم أثناء العملية ، إلا أنه أحيانا يوجد عدد من التأثيرات السلبية التي ربما تؤثر على جسم الإنسان ووظيفية أعضائه وهنا يأتي دور قسم الإنعاش، حيث يمنع الطبيب ذلك عن طريق التحكم بالتأثيرات الجانبية التي من الممكن أن تحدث أثناء العملية أو بعدها والمحافظة على تقليل مستويات الألم بعد العملية بحيث يمنع حدوث أي ضرر حاصل على الجسم

ثمَ إنَ أكثر ما يميَز خدمات الإنعاش الطبَي هي العناية المكثفة والمشددَة بالمرضى لإبعاد خطر الموت عنهم ومساعدتهم على مقاومة ومكافحة المرض أو الخلل الوظيفي الذي جعلهم في وضع حرج أي ما بين الحياة والموت ، لذلك تكون الرعاية دقيقة وخاصَة في قسم العناية المركَزة و يتم  إحاطة المريض من كافة النواحي لتجنَب التدهورات الصحيَة المفاجئة التي يمكن أن تحدث للمريض أثناء وجوده في غرفة الإنعاش الطبَي