الجلد الذي يغطي جسدنا هو أكبر عضو في جسم الإنسان .تغطي الجراحة التجميلية جميع المشاكل المتعلقة بتشوهات الجسد يعتقد الكثير أن الجراحة التجميلية تشمل فقط تجميل الشكل لكنها في الواقع  تشمل علاج الحروق والجراحة القحفية والجراحة . الترميمية وجراحة اليد والجراحة المجهرية وغيرها

في مستشفى جيمر الخاص يتم إجراء جميع العمليات التي تدرج تحت مسمى الجراحة التجميلية

جميعنا نلاحظ وجود الشامات على أجسادنا ، غالبا مايكون لونها بنيا ، وتكون دائرية الشكل ،أو بيضوية وغالبا ما تكون أورام حميدة وتنشأ من الخلايا الصبغية التي تعطي اللون للجسد ، غالبا مايكون مسببات ظهور الشامة متعلقا بعوامل وراثية. بعضها تكون موجودة منذ  الولادة ، وبعضها تظهر خاصة في فترة الشباب.

الأعراض وعلامات الإصابة :

يمكن أن تظهر الشامات في أي جزء من الجسد، من الممكن أن تظهر بألوان مختلفة وردي بني فاتح وبني وحتى أسود مائل للإزرقاق .أشكال الشامات بشكل عام بيضاوية أو مستديرة، منتفخة أو مسطحة.تكون بعضا شعرية أو خالية من الشعر .قد تتغير الشامات بمرور الوقت وتتأثر بعوامل مثل فترة البلوغ، وفترة الحمل، والتعرض لأشعة الشمس. الشامات الخلقية تكون مشابهة للشامات المكتسبة لاحقا لكنها عادة تكون أكبر حجما.

خطر الإصابة بالسرطان :  

 الشامة العادية نادرا ما تتحول لخلية سرطانية ، سرطان الخلايا الصبغية أيضا مايعرف بالورم الميلانيني الخبيث ، وهو سرطان يهدد حياة المرء بالخطر .

لأهمية التشخيص المبكر تم الإتفاق على وجود بعض الأعراض التي تعطي بعض الدلالات:

1 عدم التماثل : إذا كان النصف الأول لايشبه النصف الثاني . من ناحية اللون والشكل 

2  الحدود : حدود غير منتظمة ومسننة .

3 اللون : لون غير متجانس يتألف من لونين أو أكثر عادة الورم السرطاني (يكون متألف من لونين مختلفين أو أكثر مثل بني أو أحمر رمادي أبيض أزرق )

4 القطر : إذا كان قطره أكثر من 6 مم.

إذا تواجد واحد أو أكثر من هذه المعايير التي وضعت عالميا يجب على المريض مراجعة أقرب مركز صحي. وجود نزيف عند الشخص من دون تواجد أي جرح أو إصابة وحدوث تغيرات سريعة يزيد الحاجة لتدخل فوري . خطر التحول للسرطان الخلاية الصبغية في الشامات الخلقية يزيد في حال كان حجم الشامة أكبر من 2 سم.

ينقسم سرطان الجلد إلى نوعين إما حميد أو خبيث .

سرطان الجلد :

يبدأ سرطان الجلد في الخلايا الصبغية التي تعطي الجلد اللون،في سرطان الجلد الخبيث أو الورم الميلانيني الخبيث ، تبدأ خلايا الجلد السرطانية في الجلد بإنتاج  صبغة الميلانين عادة ما يكون لون الورم السرطاني بنيا أو أسود ، في حالة الورم معظم الخلايا الجلدية السرطانية تستمر الخلية في إنتاج الميلانين في هذه الحالة يكون لون السرطان مائل للوردي او البني أو حتى مائل للأبيض. عادة مايظهر سرطان الجلد عند الرجال في منطقة العنق والظهر وعند النساء في منطقة الساقين والعنق والوجه ويمكن أن يظهر في منطقة راحة اليد والأخمصين والأظافر. بالإضافة لذلك من الممكن أن يظهر منطقة الفم أو الأعضاء التناسلية أو الشرج ، إذا تم تشخيص سرطان الجلد مبكرا يمكن علاجه وإذا كان المرض منتشر بالجسد سيكون من الصعب علاجه .

الخلايا القاعدية والخلايا الحرشفية السرطانية غالبا ما تكون في المناطق المعرضة للشمس مثل الرأس والرقبة والذراع وإلى جانب هذه الأماكن يمكن أن تظهر في اماكن أخرى في الجسد .

سرطان الخلايا القاعدية

هي من أكثر سرطانات الجلد الشائعة ، غالبا مايكون شكلها مسطحا وخشنا باهتة اللون ومن الممكن يظهر سرطان الخلايا القاعدية كنتؤ بلون الجلد أو أبيض كاللؤلؤ أو وردي .أو يظهر على شكل آفة بنية أو سوداء أو أزرق ، أوعلى شكل بقع مسطحة حرشفية وحمراء ويمكن أن يتعرض للنزيف بسهولة ، الخلايا القاعدية المتسرطنة تظهر بشكل إنتشاري ومتقشر.

سرطان الخلايا الحرشفية

وهو ثاني أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعا ، تنمو بشكل متزايد ، تظهر على شكل عقد حمراء متصلبة القرح ومسطحة تميزها القشرة الحرشفية . تبدو مثل تقرح جلدي جديد أو منطقة متقشرة . التقرن الشمسي من الممكن أن يكون حالة لما قبل السرطان ويحدث  نتيجة للتعرض المزمن الشمس ولفترات طويلة ، عادة يكون على شكل آفة حمراء صغيرة وردية منفصلة  ويكون منتشر مثل نقط متعددة ،عادة مايبدأ بالظهور في منطقة اليدين والأذن ومن الممكن أن تظهر في مناطق أخرى معرضة للشمس.

 أهم أعراض سرطان الجلد هو وجود تغير في حجم أو شكل أو لون الجلد أو ظهور بقع جديدة في الجلد ، علامة أخرى مهمة هي  أن البقع هذه تبدو مختلفة عن البقع الأخرى الموجودة على الجلد في حال ملاحظة هذا الأمر يجب مراجعة الطبيب فورا.

أعراض تحذيرية أخرى :

*عدم شفاء الجروح .

*إنتشار تصبغات على الجلد.

*إحمرار وإنتفاخ.

*زيادة الحساسية والحكة ووجود ألم وتعب.

*تغير في السطح الخارجي ووجود نزيف .

سرطانات الجلد هي سرطانات مرئية، سرطان الجلد كما في السرطانات الأخرى يمكن علاجه في حال تم إكتشافه مبكرا قبل أن ينتشر. بالإضافة أن الأثار الجانبية للعلاج تكون قليلة جدا في المراحل المبكرة.

 

يعرف أيضا بإلتهاب غمد الوتر المضيق.تحدث هذه الحالة عندما تضيق مساحة الغلاف المحيط بالوتر. عادة لايمكن تحديد السبب ، لكن هذه المشكلة شائعة عند المصابين بأمراض مناعية مثل إلتهاب المفاصل ، والنقرس، والسكري ،ونادرا مايكون بسبب حدوث إصابة للمكان . يبدأ الشخص بشعور بعدم الراحة في منطقة الأصابع ، وتصبح المنطقة حساسة للضغط ، ويمكن الشعور

 بوجود تورم في المنطقة ، ومع مرور الوقت يبدأ الإصبع بالتصلب أو التيبس ولا يستطيع المريض فتح وإغلاق  الإصبع بسهولة. الهدف من العلاج هو تقليل الألم عند حركة الإصبع إن تخفيف التورم في الوتر الحركي وغمد الوتريسمحان للمريض بتحريك  المنطقة بشكل مريح أكثر . يعطى مضادات إلتهاب للحالات الحديثة ويفضل إعطاء حق إستيرويد لتقليل الإصابة. لا يستخدم حقن الإستيرويد في الحالات المتطورة،

في الحالات المتطورة يتم إجراء جراحة للمكان ،وتنفذ العملية تحت التخدير الموضعي مع شق صغي في راحة اليد أثناء الجراحة من المهم حماية الأعصاب المحيطة بالأربطة ، في فترة مابعد العملية يبدأ المريض  بالتعافي ويعود المكان لحالته الطبيعية.

 

النفق الرسغي هو عبارة عن أربطة وأوتار وعظام موجودة في منطقة المعصم ، متلازمة النفق الرسغي تنتج عند الضغط على العصب الوسطي في النفق الرسغي ،مع حدوث  سماكة للأربطة في المنطقة ، يحدث إنتفاخ للعصب ولا يستطيع أداء وظيفته بشكل جيد ، يبدأ المريض بالشعور بالخدر والوخز في يده  وأصابعه . متلازمة النفق الرسغي هي من أكثر مشاكل إنحباس العصب

تظهر خصوصا عند الأشخاص الذين يمارسون ألعاب الخفة . أثناء العلاج يتم منع المريض عن ممارسة أي نشاطات مسببة للألم في المنطقة ويعطي للمريض أدوية للعلاج قبل اللجوء إلى الطرق الجراحية.في حال  تم الإستمرار بالشعور بالخدران والألم في المنطقة  يتم إجراء عملية جراحية  تحت التخدير الموضعي أو العام تستمر العملية لمدة 30 دقيقة .

هو إلتهاب مؤلم يصيب الأوتار في أسفل منطقة الإبهام في المعصم بسبب إلتهاب الوتر والغلاف المحيط به . تلتهب عضلات الأربطة التي تحرك الإبهام ، يمكن سماع صوت إحتكاك أثناء تحريك  الإبهام ينتشر الألم  للمفصل هذه الإصابة شائعة جدا ومن السهل تشخيصها. علاج إلتهاب غمد الوتر يجرى بإعطاء حقن الكورتيزون+ تخدير موضعي للمنطقة

بعد إجراء الحقن يوضع دعامة للإبهام لمنع حركة الإصبع. العملية  الجراحية نادرا ماتجرى و تجرى في حال فشل العلاج بحقن الكورتيزون .

من الأمراض الغير معروفة ،عبارة عن تقبض راحي يصيب النسيج الكولاجيني في راحة اليد يتطور تدريجيا مع مرور الوقت ،  تتكون عقد من النسيج تحت الجلد حتى تؤدي بالنهاية لتكوين  وتر سميك يؤدي لعدم قدرة الشخص على فرد إصبع واحد أو أكثر ، غالبا لا يكون مؤلم ،لكنه يؤدي

 لتشوه أصابع اليد خصوصا البنصر والخنصر. يمكن أن يحدث  أيضا في باقي الأصابع أو أجزاء أخرى كالأقدام أو حتى القضيب الذكري   الغرض الرئيسي من العلاج هو تصحيح القدرة الوظيفية والتشوه الذي أصاب المنطقة . يتم إجراء جراحة لإزالته ،يتم لف اليد بضماد لإبقاء وضعية الأصابع مفتوحة لعدة أيام وبعدها يتم إجراء  علاج فيزيائي للأصابع واليد.

 

هي تورم غير مؤلم بشكل عام وكتل غير سرطانية  تنشأ في الجزء الأوسط من الرسغ ، و في الجزء الخلفي من المعصم . يمكن أن تسبب الألم عندما تنمو بشكل كبير وتضغط على الإنسجة العصبية  التي تمر عبر المفصل ، على الرغم من أنها غير مؤلمة لكن قد تكون غير مريحة ، وبعكس الحال فإن التكيسات العقدية الصغيرة ممكن أن تكون غير واضحة وممكن أن تكون مؤلمة بشكل أكبر.

أول خطوة من خطوات العلاج هي العلاجات التقليدية ، لأنه بطبيعة الحال الورم ليس سرطانيا ،  ومن الممكن أن يتلاشى مع الوقت. مع ممارسة النشاطات سيزيد تضخم  التكيس مما سيؤدي للضغط على العصب يساعد تثبيت المنطقة مؤقتا بدعامة أو جبيرة ، ويؤدي لتقلص الكيس ، مما يخفف الضغط على العصب  ويقلل الألم .

cene kirigi

 

كسور الفك السفلي تحدث غالبا مع كسور الفك العلوي وكسور الأنف وكسور عظام الخد ، تؤثر هذه الكسور على الشكل ووظيفة المنطقة . المريض الذي تعرض لأي نوع من كسور الفك يجب أن يتم فحص منطقة الرأس كاملة لديه للتأكد من خلوه من إصابات في هذه المنطقة وفحص أيضا مجراه التنفسي . يحمل الفك السفلي العديد من الوظائف المهمة مثل الأكل والتحدث والمظهر الجمالي وهذا مايفسر

 أهمية تعرضه لأي إصابات حادة .   تحدد خطة العلاج بناء على العديد من العوامل منها نوعية الكسر ومكانه وشدته و الحالة الإقتصادية  للمريض في بعض الأحيان يكون كافيا معالجة المكان بضماد مرن أو يتم ربط الفك  المكسور بأسنان الفك المقابل عبر أسلاك , وعادة ماتترك هذه الأسلاك مدة من الوقت أو يتم إستخدام التيتانيوم. إعتماد على حالة الكسر ومكانه، إذا كان هنالك شق بالفك وتم علاجه عادة  لن يترك أي ندب في

 المنطقة.